هنا اليمن
<<النسخة الكاملة الرئيسية>>






تحدث عن معركة مـأرب ودعا واشنطن لـ التحرّك.. تقرير أمـريكي يكشف عن أطراف يتعامل معها الحوثي لـ استيراد الأسلحة ودور الحرس الثوري في تطوير صواريخ المليشيات
38




  • كشف تقرير أمريكي حديث عن الدور الخفي لإيران في تزويد المليشيات الحوثية بالصواريخ الباليستية ودورها في تطويرها والمنافذ الرئيسية التي يتعامل الحوثيين معها لاستيراد وتهريب الصواريخ والطائرات المسيرة داعياً واشنطن لاتخاذ المزيد من الخطوات ضد التوسع الحوثي في اليمن. وذكر تقرير نشره معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى على موقعه الإلكتروني وترجمة للعربية "مأرب برس"بأن سلطنة عمان وجنوب اليمن هما الموقعان الرئيسيان التي من خلالهما يتم تهريب شحنات الاسلحة والصواريخ المتنوعة الى الحوثيين. واعتبر معهد واشنطن في تقريره بأن استمرار غض الطرف من قبل الادارة الاميركية عن هجوم الحوثي صوب مدينة مأرب سوف يمكن الحوثيين من الاستقرار في البحر الأحمر وكأنهم نسخة جنوبية جديدة عن «حزب الله» - مما يعكس مكانة «حزب الله» اللبناني على البحر الأبيض المتوسط - بامتلاكهم ترسانة متزايدة من الصواريخ الباليستية وصواريخ قادرة على تهديد قناة السويس ومضيق باب المندب ودول الخليج ودول البحر الأحمر" وأضاف :إن سيطرة الحوثيين على مأرب لا تخدم المصالح الأمريكية، لأنهم قد يستخدمونها منصةً لإطلاق المزيد من حملات التوسع جنوباً وشرقاً" وعن مراحل إمداد الحوثيين المبكر بالصواريخ وأنظمة الدفاع الجوي المحوّلة وكيف تم تطويرها من قبل الحوثيين أكد التقرير الامريكي بأنها جاءت من مصدرين: الأول هو التحالف الذي تم تشكيله مع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، والثاني هو المستودعات العسكرية التي تمت مداهمتها أو الاستيلاء عليها. ولفت معهد واشنطن بأن مليشيات الحوثي استخدمت هذه الترسانة الأولية بحلول عام 2017، بمساعدة استشارات من «الحرس الثوري الإسلامي» الإيراني الذي بدروهم عملوا على تطويرها. وتابع التقرير :بين العامين 2017 و2018، لعب المستشارون من «الحرس الثوري الإسلامي» دوراً أساسياً في تطوير العديد من المنصات الجديدة المتقدمة بما يتجاوز قدرات الفنيين اليمنيين. التقرير الامريكي تحدث ايضاً عن دور ايران في تطوير الصواريخ الباليستية التي تتباهى المليشيات الحوثية في استعراضها..مشيرًا بأن تحويل صاروخ "قاهر -1" الدلالة القوية الأولى على دور إيران الإرشادي في توجيه القوات الصاروخية للحوثيين، مما يعكس أعمال طهران نفسها لتحويل صواريخ "أس-75/أس آي-2" السوفياتية إلى صواريخ باليستية قصيرة المدى من طراز "تندر -69. وأضاف تقرير معهد واشنطن على ان طائرة "قاصف 2 كي" الحوثية هي نسخة مطابقة عن الطائرة التفجيرية الإيرانية بدون طيار "أبابيل تي" (أو الذخيرة المتسكعة)، المعدة للاستخدام ضد أهداف داخل اليمن وعلى مسافة تصل إلى 120 ميلاً قبالة ساحل البحر الأحمر. ودعا معهد واشنطن الادارة الاميركية لاتخاذ خطوات آنية لكبح التهديد الحوثي خلال الفترة المتبقية من الحرب وما بعدها باتخاذ الاجراءات التاليـــــة: منع المزيد من التوسع الحوثي. إن سيطرة الحوثيين على مأرب لا تخدم المصالح الأمريكية، لأنهم قد يستخدمونها منصةً لإطلاق المزيد من حملات التوسع جنوباً وشرقاً. لذا يجب على واشنطن الاستفادة من مجموعة كاملة من الأدوات لتفادي هذه الحصيلة، على غرار: إدراج مختلف قادة «أنصار الله» (الاسم الرسمي لحركة الحوثيين) على القائمة المنصوص عليها في الأمر التنفيذي رقم 13611، وهي الصلاحية المستخدمة لحجب ممتلكات الأفراد الذين يهددون "السلام، أو الأمن، أو الاستقرار في اليمن"؛ وإضعاف القادة الحوثيين عبر الكشف عن المعلومات الاستخبارية المتعلقة بفسادهم أو بعلاقاتهم مع إيران؛ واستعراض القوة الأمريكية بصورة غير قاتلة دعماً لجهود الدفاع عن مأرب، مثل [تنظيم] عمليات بث المعلومات وإعادة إمداد المدافعين عن طريق الإنزال الجوي. • تضييق الخناق على القوات الضاربة الحوثية يجب على الولايات المتحدة وشركائها تكثيف جهودهم للكشف عن تفاصيل شبكات شراء الصواريخ والطائرات بدون طيار والتصدي لها بواسطة العمليات الحركية والسيبرانية والمالية وعمليات مكافحة التهريب..وفي هذا الإطار، يُعتبر جنوب شرق اليمن وسلطنة عُمان الموقعان الرئيسيان للاستيراد، ولذا يجب أن يخضعا لأكبر قدر من التدقيق. وبشكل منفصل، يجب أن يكون أي اتفاق سلام دولي وأي تخفيف للعقوبات مشروطاً بقيام الحوثيين بإخراج الفنيين الإيرانيين من مناطقهم في اليمن وعودتهم إلى الامتثال لنظام التحكم في تكنولوجيا الصواريخ - مما يعني التخلي عن جميع صواريخهم.









       قد يهمك ايضاً

    ورد للتو : أخبار سارة تلوح في الأفق لجميع اليمنيين في الشمال والجنوب.. التوصل إلى مسودة اتفاق شاملة لحل الأزمة في اليمن وفتح المطارات والموانئ وصرف جميع الرواتب .. تفاصيل

    هام.. منتج هندي قاتل يجتاح الأسواق اليمنية ومصادر طبيه تحذر المواطنين من شراءه وتدعو الجهات المختصة بمعاقبة المروجين لهذا المنتج الفتاك

    عاجل : وفاة وزير يمني بارز قبل قليل بفيروس كورونا .. شاهد من يكون؟

    ورد للتو :الكشف عن مصير القيادي الحوثي أبوعلي الحاكم عقب الشجار مع إيرلو

    الحكومة اليمنية تزف البشرى لكافة اليمنيين بشأن المرتبات






    تصميم وتطوير
    ZAHER SOFT
    © جميع الحقوق محفوظة لموقع ا هنا اليمن 2017